الرئيسية > اخبار بلوس

هذه هي خطط المتهمين في مجزرة “كديم إزيك” لنسف المحاكمة

Capture d’écran 2017-05-16 à 20.25.52
  • الثلاثاء 16 مايو 2017 - 19:19 |

الآن بريس ـ متابعة 


تلقى المتهمون في مجزرة مخيم كديم إزيك تعليمات من قيادة جبهة البوليساريو، قصد الانسحاب من المحاكمة، بعد أن انهارت كل خططهم في إفشال المحاكمة، وكان آخر ما قاموا به هو الطلب من المحكمة التخابر مع محاميهم، ورغم أن القانون لا يسمح لهم بذلك، فإن المحكمة سمحت لهم بذلك حتى تفوت عليهم الاصطياد في الماء العكر.
وحسب متابعين للمحاكمة فإن المتهمين استنفدوا كل الوسائل قصد إفشال المحاكمة، لكن بعد أن خابت أمانيهم لجأوا إلى أساليب أخرى، وبعد أن فشلت هذه الحيل أيضا لم يعد أمامهم من حركة يقومون بها سوى الانسحاب من المحاكمة، وفق ما ذكر مصدر مطلع على الملف، لأن الأوامر التي تلقوها لا تهتم بالتفاصيل، ولكن تهتم فقط بالهدف ألا وهو إفشال المحاكمة من أصلها، لأنه لم يعد أمام المتهمين من مبرر للتهرب من الواقع ومن الأسئلة المحرجة.
لقد أراد المتهمون، أن يفشلوا المحاكمة، فقد قاموا المرة الأولى برفع شعارات مستفزة، خصوصا الإساءة للوحدتة الترابية للمملكة، كما جلبوا محاميا مهنته الأساسية، القبض من الجزائ، مقابل استفزاز المحكمة، حيث أراد التحدث بالفرنسية وهي غير لغة المحكمة، وعاد مرة أخرى ليلج المحكمة دون بدلة رسمية، ولما سأله رئيس المحكمة عن ذلك قال إنه جاء هذه المرة بصفته مراقبا.
وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط حسن الداكي، أن بعض شهود اللائحة المقدمة من قبل النيابة العامة في قضية المتهمين على خلفية أحداث تفكيك مخيم اكديم إزيك، أصروا أمام رفض المتهمين إجراء مواجهة فيما بينهم، على أنه بإمكانهم التعرف على بعض هؤلاء المتهمين في حال تم عرضهم عليهم.
وأوضح الوكيل العام للملك في تصريح صحفي أدلى به أمسالاثنين عقب انتهاء أطوار هذه الجلسة، أن المتهمين بعدما قررت المحكمة عرض شهادة ثلاثة من الشهود عليهم وإجراء مواجهة بينهم طبقا للمادة 337 من قانون المسطرة الجنائية، رفضوا إجراء تلك المواجهة، مبرزا أن المحكمة استمعت اليوم إلى ثمانية شهود، أدلى البعض منهم بمعطيات هامة حول الوضعية التي كان عليها المخيم، والأحداث التي وقعت أثناء وبعد تفكيكه، والتي تخللتها اعتداءات على العديد من أفراد القوة العمومية، وعن دور بعض المتهمين في تلك الاعتداءات.
وأشار الوكيل العام للملك، إلى أن جلسة الاستماع إلى الشهود خلال هذا اليوم تخللتها شهادات مؤثرة استنادا إلى ما وصفوه من وقائع الأحداث التي تمت يوم تفكيك المخيم لا سيما حجم الاعتداءات التي تعرضوا لها وكذا زملاءهم الذين كانوا مكلفين بحفظ النظام والأمن داخل المخيم وخارجه اثناء وإثر تفكيكه.

عبر عن رأيك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hotel cesar copie sd

استفتاء

هل كانت القناطر المنهارة بفعل فيضانات الجنوب تستوجب تحقيقات؟

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...
hotel cesar copie sd