الرئيسية > أراء

بنحمو :دلالات إنسحاب المغرب من القمة “العربية ـ الأفريقية” الرابعة

%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a8%d9%86%d8%ad%d9%85%d9%88-%d8%b1%d8%a6%d9%8a%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d9%83%d8%b2-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ba%d8%b1%d8%a8%d9%8a-%d9%84%d9%84%d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%b3
  • الجمعة 25 نوفمبر 2016 - 16:20 |

أكد محمد بنحمو رئيس المركز المغربي للدراسات الاستراتيجية، أن انسحاب المغرب بداية الاسبوع الجاري من القمة العربية الإفريقية الرابعة التي نظمت في غينيا الاستوائية، هو بمثابة رسالة قوية ومدوية لجميع من يعتقدون أن طلب عودة المغرب للاتحاد الإفريقي هو قبول بالوضع اللاشرعي واللامشروع الذي سمح بوجود أو بإقحام ذلك الكيان الوهمي في الاتحاد الإفريقي.
وأوضح بنحمو في تصريح لـ" Pam.ma"، أن القمة العربية الإفريقية حادت وزاغت عن الضوابط التي كانت قد تبنتها خلال القمتين السابقتين، وبالتالي فحضور وفد عن الجمهورية الوهمية يمكن اعتباره حضورا غير مقبول من طرف المغرب، وهو ما استوجب ذلك الرد الواضح والصريح، مشيرا في الوقت نفسه أن الرد رافقه انسحاب تسع دول عربية عبرت عن الموقف نفسه وهي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين والمملكة الأردنية، واليمن والصومال، إضافة لقطر وعمان.
وأضاف بنحمو أن هذا الحدث أتى في الوقت الذي عبّر فيه المغرب عن طلب استعادة مقعده الإفريقي، وفي الوقت الذي يقوم فيه الملك محمد السادس بزيارات لعدة بلدان إفريقية، لاقت إقبالا شعبيا وجماهيريا كبيرين، وهو ما دفع الخصوم إلى السعي لفرض هذا الوضع، في محاولة منهم لنسف كل تلك الجهود المبذولة من قبل المغرب.
وموقف المغرب ـ حسب بنحمو ـ كان رسالة واضحة بأن عودته إلى الاتحاد الإفريقي لا تعني إطلاقا تخليه عن حقوقه الشرعية وأنه سيقبل باستمرار الوجود غير الشرعي لذلك الكيان الوهمي.

عبر عن رأيك

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hotel cesar copie sd

استفتاء

هل كانت القناطر المنهارة بفعل فيضانات الجنوب تستوجب تحقيقات؟

التصويت انظر النتائج

Loading ... Loading ...
hotel cesar copie sd